يسحرنا عطر Les Monstres de Luna الأخّاذ بخصوصيّته النَهِمة من الأزهار والفواكه

لونا هو عطر سكّري من خُلاصة الأزهار وقد صمّمه كريستوف رينو Christophe Raynaud وماري سالاماني Marie Salamagne عام 2016. أوكلت دار نينا ريتشي Nina Ricci اليوم أيضًا إليهما مهمّة تصنيع النسخة المحدودة من “لي مونستر دو لونا” Les Monstres de Luna، وقد أعدّا خُلاصة جريئة، وكثيفة وغامضة، تمزج بين الأنثويّة والنَهَم. فكلّ شيء هو توازن!

يجسّد Les Monstres de Luna صورة المرأة القديرة والواثقة التي عرفت كيف تحافظ في ذاتها على حفنة من براءة طفولتها. ينطلق Les Monstres de Luna بعبير منعش برائحة الفواكه حيث يمتزج الليمون الأخضر برائحة الأناناس. ثمّ تطغى على العطر الإثارة والرومنسيّة، فيبدو قلبه كباقة كبيرة من الزهور. أمّا النَّهَم فيبرز من الرائحة الأساس، كما نتنشّق الرائحة التي ترمز إلى لونا وهي الكراميل. إنّ تركيبة Les Monstres de Luna ناعمة وليس لها علاقة بأيّ مخلوق شرير.

شكل زجاجة عطر Les Monstres de Luna الغريب

لتطوير شكل زجاجة عطر النسخة المحدودة هذه من Les Monstres de Luna، استقدمت نينا ريتشي مصمّمَين برازيليين موهوبَين هما أنّا شترامبف Ana Strumpf وغوتو ريكينا Guto Requena. وقد سبق أن تعاونت أنّا شترامبف مع نينا ريتشي عندما صنعت زجاجة نينا ولونا لميلاد 2017. شترامبف فنانة شابّة معروفة بتصاميمها الغريبة لأغلفة المجلاّت وهي لا تعرف للكآبة سبيلاً ولديها موهبة رؤية الحياة ورديّة دومًا، وهي تعبّر عن الروح هذه في الألوان التي تبثّها في ابتكاراتها.

أمّا غوتو ريكينا فهو مهندس ومصمّم من الجيل الجديد، وهو يبثّ رؤية حديثة عن العالم في كلّ ما يصنع متأثّرًا بالثقافة الحضريّة. وقد اختار شترامبف وريكينا أن يحوّلا سويًّا تفّاحة لونا الزرقاء إلى وجه “وحش” – كما يدلّ اسم العطر – مستدير وغريب، مع رسم عينين كبيرتين في الواجهة، يزيّنهما ماكياج صاخب. ويتماوج لون أزرق الزجاجة التي يعلوها عنق التفّاحة الذهبيّ الموصول إلى شرّابة على شكل كرة كبيرة بلون التركواز.