تحت ظلّ عبارة: “900 مليون دولار، ملكة مستحضرات التجميل”، كشفت مجلة فوربس Forbes العالمية عن الغلاف للشهر المقبل وتتصدّره نجمة وسائل التواصل الاجتماعي كايلي جينر Kylie Jenner التي تقترب من فوزها بلقب “أصغر مليارديرة عصامية” في التاريخ بين النساء والرجال. وستبلغ أيقونة التجميل والأم حديثًا الـ 21 من العمر في آب المقبل.

وكان مارك زوكربرغ Mark Zuckerberg مؤسس موقع فايسبوك Facebook الذي تقدّر ثروته بأكثر من 70 مليار دولار، قد انتقل من مرحلة مليونير إلى ملياردير في الـ 23 من عمره.

وكانت الشركة التي أسستها جينر منذ أقلّ من ثلاث سنوات “كايلي كوزمتيكس” Kylie Cosmetics، وهي مالكتها الوحيدة، قد حققت أكثر من 630 مليون دولار في المبيعات.

واليوم أصبحت ثروتها التي تُقدَّر بـ 900 مليون دولار، وتشمل مداخيل من برنامجها التلفزيوني، وإبرام عقود، وأرباح، في طريقها إلى بلوغ المليار دولار في غضون العام المقبل، منافسةً بذلك أختها الكبرى كيم كارداشيان وست التي تبلغ قيمة ثروتها 350 مليون دولار.

وتعتبر كايلي أنّه إنجاز غير معقول، بدأ بمجموعة للشفاه بسعر 29 دولارًا نَفِدت بالكامل في أقلّ من دقيقة في العام 2015.

كايلي جينر فوربس

ومع ذلك، وبالرغم من ثروتها الضخمة ونجاحها التجاري، لم تنسَ جينر بداياتها، وكتبت على إنستقرام: “لا أصدّق أني أنشر على حسابي غلافي الخاص على فوربس Forbes. شكرًا على هذا المقال وعلى التقدير. أنا محظوظة جدًا بأني أفعل ما أُحب كل يوم. لم أكن أحلم حتى بهذا التفوّق.”

ويأتي هذا الخبر عن إنجاز جينر الباهر في أعقاب إقلاعها عن استخدام فيلر Filler الشفاه، ومن الواضح أنّها تدخل فصلاً جديدًا من أعمالها بثقة بالنفس أكبر من أي وقت مضى.