“صوفيا العربي تنقل لنا اجمل صورة عن المغرب”. هكذا عرّفت مجلة فوغ عن المصمّمة على صفحاتها حين اعتبرت ان أزياء صوفيا بمثابة همزة وصل بين الشرق والغرب.

من هي صوفيا العربي؟

صوفيا هي شابّة في الثلاثين من عمرها تعشق الحياة، ومدينتها والموضة. ولدت في المغرب ولكنها تلقّت علمها في فرنسا في مدرسة للأعمال. ولا شك في أنّها استغلت فرصة وجودها في باريس كي تجول في شوارعها، ولكنّ مدينتها الدار البيضاء بقيت وستبقى راسخة في قلبها. فهذه المدينة التي ترعرعت فيها وعادت لتقيم فيها حاليّاً هي مصدر إلهامها.

صوفيا العربي

أحبّت صوفيا الموضة منذ صغرها وكان عليها أن تختبئ كي تتمكن من مشاهدة برامج الموضة المتلفزة. ولتعبّر عن شغفها هذا، أسست علامتها الخاصّة باك شيك Bakchic. وبما أنها عاشت في وسط فرنكوفونيّ، تحدد صوفيا هويتها بأنّها ” منقسمة بين الشرق والغرب” وأن ابتكاراتها جسر عبور “بين هذين العالمين”.
هذا وأنشأت العربي مدونة خاصّة على شبكة الانترنت. بالإضافة إلى حسابها على انستغرام Instagram الذي يبلغ عدد متتبعيه الآلاف.

ماركة باك شيك Bakchic

صوفيا العربي

تقول صوفيا العربي : “أنا في غاية السعادة لأن الناس فخورون برؤية مصممين ناشئين في المغرب. وقد تقبّلوا علامتي بشكل ممتاز. وهذا ما يدفعني لتطوير خطوط جديدة للموضة تمزج بين الألبسة العصريّة والتقليديّة”.

المهارة في دمج القطعة الواحدة

صوفيا العربي

بالنسبة إلى صوفيا العربي، يُعتبر مزج القطع أمراً تلقائيّاً. ومع أنّها ترتدي القمصان البيض وماركة “ليفايس” Levi’s إلّا أنّها تطمح للوصول إلى أبعد من ذلك، عن طريق إعادة تصميم القفطان الذي انتزعته من خزانات جدتها، وأمها، وقريباتها. وتقول صوفيا في هذا المجال: ” أعيد إحياء القفطان الذي كان يتم ارتداؤه في المناسبات الخاصّة والأعراس بفتحه من الأمام، وتقصير أكمامه، وزيادة بعض التركيبات على القبّة. من المهم أن تضيفي بعض التعديلات الشّاعرية على ملابسك. فالقفطان يتطاير مع الريح عندما تسيرين والألوان تزيده سحراً وخيالاً”. ومع ذلك فإنّ عائلتها لا تتقبّل فكرة إعادة تعديل هذه القطع. وتعترف صوفيا: “إنّهم يعتبرون ذلك قتلاً للقفطان، وذلك بسبب التاريخ والقصص التي تحيط به”. وتضيف: “لكنها مجرّد طريقة رمزيّة لإبراز التقاليد. وإنّي أجيبهم بأننا لن نُدفن مع ملابسنا كلّها، لذلك عليّ أن أعيد إحياءها من جديد”.

تطوير الأسلوب

صوفيا العربي

وتشير المصممة: ” أتمنى أن أكون نسخة عربيّة عن كاري برادشو Carrie Bradshaw، يتغيّر أسلوبي مع الموضة والمكان الذي اعيش فيه. وتقول: ” في فرنسا، كنت أرتدي الملابس التقليدية. لم يسهّل عليّ الطقس ارتداء الفساتين الفاخرة والملابس المميزّة. كان ينتهي بي الأمر دائماً بإلقاء معطف فوق ملابسي. وعندما عدتُ إلى المغرب، سررت بارتداء ما أريد من الفساتين والقطع التقليدية”. وبنظرة سريعة إلى خزانتها، تظهر لنا قمصاناً بيض تقليديّة من & Other Stories، فروت أوف ذي لوم Fruit of the Loom، وMaché. وتقول: “لديّ عشرون قميصاً ولا زلت أبحث عن الأنسب بينها”. وهي تضيف أيضاً لمسة مغربية على ألبستها. وتعرب عن رأيها: ” أحاول أن أضفي لمسة صغيرة مميّزة”.

إختيار الاكسسوارات اللامعة

صوفيا العربي

تقول صوفيا العربي: ” خلال رحلاتي إلى مراكش، أمضي دائماً نصف نهار بزيارة المحلّات الصغرى في المدينة Medina لشراء مجوهرات البربر. وفي معظم الأوقات، يكون من السهل إيجاد قطع أصليّة في جنوب المدينة حيث تُصنّع. في الواقع، تجدين الكثير من المجوهرات الفضّية المزيّفة، لذلك عليك أن تقصدي المُصنِّع المناسب”. وتتحلّى العربي بقلادات عريضة، ومجموعة من الأساور، وخواتم برّاقة مرصّعة بأحجار ملوّنة. وتصف نمط أكسسواراتها بأنّه خام وأصليّ. وتضيف: “هدفي أن أضفي مظهراً مميّزاً وطريقة عصرية لتصميم مجوهرات البربر. فهي محفوظة داخل علب خشبيّة كبيرة وعليك أن تبحثي عن التي تعجبك في “بحر” من المجوهرات. وبما أنها متوفّرة بكثرة لأبناء هذه المنطقة، فهم أحياناً لا يقدّرون قيمتها. إنّهم يملكون كنوزاً لا يدركون أهميتها”.

تزيين الكاحل

صوفيا العربي

وتكمل العربي: ” لا أضع حلية بربر كل يوم لأنّها ثقيلة”. ولكن حين تقوم المصممة بذلك فهي تميل إلى تكديس الحلية على معصمها بشكل تلقائي. وإذا رغبت في إضفاء لمسة من الغرابة، تزيّن كاحلها بحلية غير مألوفة. وتتابع العربي: “لطالما أحببت جواهر الكاحل. فالخلاخيل رهيفة وهي رمز الثقافة العربيّة. كما أنها متحفّظة ومثيرة وتعبّر بطريقة غير مباشرة عن الأنوثة والفتنة.

أحذيتها

صوفيا العربي

حين يتعلّق الأمر بالأحذية، تتحوّل العربي عن المنهج التقليدي فترينها منجذبة إلى مصممين مثل غوتشي Gucci، ومانولو بلانيك Manolo Blahnik، وأكوازورا Aquazzura. وتقول عن أحد أحذيتها ماركة أكوازورا Aquazzura: “الحذاء المفضل لديّ هو الصندل الأحمر مع شريط يعلو صوب الكاحل”. وعندما تبحث عن حذاء مريح، تختار للمشي حذاءها الرياضيّ ماركة شانيل Chanel، وأحذيتها المسطّحة (الباليرينا) والسنيكرز (sneakers). وتضيف: ” إكتشفت مؤخّراً ماركة غاني Ganni وأغرمت بهذه العلامة الدانمركيّة، لذا أصبحت إضافة جديدة إلى خزانة ملابسي”.

هاجس الحقائب

صوفيا العربي

تُشكّل حقائب اليد ماركة شانيل Chanel هاجساً بالنسبة إلى صوفيا. فهي تصفها بأنها خالدة. وتقول: “أنا في البحث الدائم عن القطع المميزة والقيّمة. “كما أنّها تتوق لشراء حقيبة كتفين حمراء علامة CS مع سلاسل ذهبية وتقول ضاحكة: “ستأتي أختي من فرنسا وستجلب معها الحقيبة. وأنا متشوّقة لوصول الحقيبة أكثر منه لوصول أختي”!

www.bakchic.com
sofiaelarabii@
bakchic_thelabel@