إنّ الأحذية الرياضية التي كانت تعتبر منذ سنوات قليلة أحذية خاصة بالنوادي الرياضية وغيرها من الأنشطة الرياضية، قد قامت بقفزة خيالية خلال السنوات الأخيرة، والدليل على ذلك هو أن الحذاء الرياضي كان حاضراً حتى في حفل الزفاف الملكي للأمير هاري وميغان بحيث أطلت بطلة التنس سيرينا ويليامز بحذاء رياضي مريح. بل حتى أن الأرقام تظهر أن مبيعات الأحذية الرياضية النسائية في ارتفاع غير مسبوق، وهذا يدل على أن النساء صرن يبحثن عن الراحة قبل كل شيء.

أظهرت أرقام المبيعات لسنة 2017، أن مبيعات الأحذية الرياضية في الولايات المتحدة الأمريكية، وصلت إلى نسبة 37% من إجمالي مليارات الدولارات. وقد تخطت هذه الأرقام مبيعات فئة الأطفال والرجال بقيمة وصلت إلى 9,2 مليار دولار. فيما تراجعت مبيعات الأحذية ذات الكعب العالي بقوة بحيث كانت تمثل نصف إجمالي مبيعات الأحذية والآن هي تمثل أقل من 20% فقط. ويعود هذا إلى أنّ الموضة الجديدة في سنة 2017 اعتمدت بالأساس على الأحذية بدون كعب أو بكعب قصير.

توجه النساء للأحذية الرياضية

تقول مجموعة NPD للبحوث بأن موجة موضة الأحذية الرياضية هي في ارتفاع غير مسبوق خصوصا ًوأن الزبائن يفضلون حالياً اقتناء الملابس المريحة ولا سيّما الرياضيّة منها، وتعتقد مجموعة البحث NPD أن هذه الأرقام ستظل في التزايد خلال السنوات المقبلة.

ويتمّ التوجه نحو الماركات العالمية الراقية خصوصاً وأن عدداً كبيراً من المشاهير أصبحوا يفضلون الأحذية الرياضية، وبذلك فإن توفير ماركات راقية تتماشى مع متطلباتهم أصبحت ضرورية، خصوصاّ إذا كانت لهم قاعدة جماهرية كبيرة. وهذا ما شهدناه مع الأحذية الرياضية لـ “ييزي” Yeezy من أديداس مع كايني ويست، الذي أصبح الإسم المفضل عالميا للأحذية الرياضية والذي زاد من شهرة أديداس. وقد أصبحت أديداس Adidas بفضل هذا التعاون ومع أسماء عالمية أخرى الأولى في المبيعات، وذلك بالتساوي مع منافستها، شركة نايكي Nike والتي اعتمدت كذلك على المشاهير والأسماء العالمية مثل بيلا حديد للترويج وإصدار ستايلات نسائية رائعة.

ومن بين النجمات اللواتي قررن التخلي عن الأحذية ذات الكعب العالي واعتماد الأحذية الرياضية المريحة، بطلة التنس العالمية سيرينا ويليامز، بل انها حتى ارتدت حذاءً رياضياً صمم خصيصا لها من دار الموضة فالينتينوValentino لحضور حفل الاستقبال في زفاف الأمير هاري وميغان، ما جعلها محط الأنظار، وقالت ويليامز إنها لا تحب ارتداء الأحذية غير المريحة وخصوصًا لساعات طويلة. وهذه ليست المرة الأولى التي ترتدي فيها ويليامز حذاءً رياضيا ً لحدث مهم، بل كانت قد ارتدت حذاء رياضي من توقيع نايكي Nike في حفل زفافها وهو ما وثقته مجلة فوغ.

اما فيكتوريا بيكهام ملكة أحذية الكعب العالي، والتي كانت قد صرّحت بانها لا تستطيع ان تركّز بدون كعب عالي، فقد أصبحت هي ايضاً من النساء المدمنات على حذاء أديداس Stan Smith الذي تربّع على على موضة الستريت ستايل.

وتعمل الآن الماركات الراقية العالمية مثل قوتشي، وبرادا، وبالنسياغا، وفالنتينو، وكريستيان لوبوتان، وديور، ودولتشي اند غابانا وغيرها على تصميم أحذية نسائية رياضية مريحة وخلابة تناسب الأيام العادية وحتى المناسبات، تماشياً مع طلب السوق الذي يؤكد أن صيحة الأحذية الرياضية ما تزال في أوجها.

ومن بين النجمات اللواتي قررن التخلي عن الأحذية ذات الكعب العالي واعتماد الأحذية الرياضية المريحة، سيرينا ويليامز بطلة التنس العالمية، بل حتى أنها ارتدت حذاءاً رياضياً صمم خصيصا لها من دار الموضة فالينتينو Valentino لحضور حفل الاستقبال في زفاف الأمير هاري وميغان، ما جعلها محط الأنظار، وقالت ويليامز أنها لا تحب ارتداء الأحذية الغير مريحة خصوصا لساعات طوال. وهذه ليست أول مرة ترتدي فيها ويليامز حذاءاً رياضيا ً لحدث مهم، بل قامت بارتداء حذاء رياضي من توقيع نايكي في حفل زفافها وهو ما وثقته مجلة فوغ.

اما فيكتوريا بيكهام ملكة احذية الكعب العالي، والتي كانت قد صرّحت بانها لا تستطيع ان تركّز بدون كعب عالي،  فقد أصبحت هي ايضاً من النساء المدمنات على حذاء أديداس Stan Smith الذي تربّع على على موضة الستريت ستايل.

وتعمد الآن الماركات الراقية العالمية مثل قوتشي ، برادا ، بالنسياغا ، فالنتينو ، كريستيان لوبوتان ، ديور ، دولتشي اند غابانا وغيرها من تصميم أحذية نسائية رياضية خلابة تماشياً مع طلب السوق الذي يؤكد أن صيحة الأحذية الرياضية ما تزال في تزايد. لذلك، فإن الماركات العالمية تعمل الآن على توفير أحذية مريحة وأخاذة تناسب الأيام العادية وحتى المناسبات.