بعد أن حصلت المصممة لبنى الزكواني على شهادة في تصميم الأزياء من كلية أسمود Esmod بدبي، بدأت في تصميم العباءات في عام 2010، لتكون على موعد مع إطلاق أول مجموعة موقعة بأسم علامتها في 2013.

أستوحي أسم العلامة العمانية من فكرة الدمج بين التراث العربي الخليجي والستايل الأوربي، والذي اتخذته الأختان الزكواني أسلوباً تفردا به ليهديا المرأة العربية تصاميم تمتاز بحس الفخامة والرقي.

الشيفون، الأورجانزا والحرير خامات طوعتها علامة إندماج في خدمة تصاميمها المستوحاة من التراث العماني والذي ترك أثراً كبيراً في مجموعاتها بدءاً من الطبيعة المتمثلة في النخيل، التمور، الجبال والوديان.

كانت إندماج من أوائل الماركات التي شاركت في فاشون فورورد دبي في نسخته الأولى مما ساهم بشكل كبير في تحقيق شهرة واسعة للعلامة العمانية في السوق العربي.

Vogue Fashion Dubai Experience كان من أبرز المحطات في مشوار إندماج حيث كان بمثابة الإنطلاقة المبكرة نحو إثبات حضور العلامة العمانية بين عدد كبير من الأسماء العالمية.

حقائق هامة

درست لبنى الزكواني علم النفس لمدة عامين قبل دراستها لتصميم الأزياء.

شغفها بعالم تصميم الأزياء بدء منذ طفولتها، فكانت دائمة التواجد في البوتيك الخاص بوالدتها في أوقات فراغها، واعتادت تصميم الفساتين التي كانت ترتديها.

الماركات المفضلة لها ديور، شانيل، أوسكار دي لا رنتا، ولانفين.

تتخذ من المصمم اللبناني إيلي صعب قدوة لها في عالم تصميم الأزياء وتتطلع للوصول إلى الشهرة والنجاح الذي حققه عالمياً.

تعشق إعتماد أزياء تمزج بين ستايل القرن الثامن عشر وموضة الخمسينات، فهى تميل أكثر إلى الموديلات الكلاسيكية المفعمة بالأنوثة.

فلسفة العلامة

تتوجه إندماج بتصاميمها للمرأة العربية العصرية الواثقة من نفسها والتي تعشق التأنق ولفت الأنظار بإطلالاتها مع المحافظة على هويتها الشرقية المحافظة، فتقدم لها قطع متفردة تبرز جمال المرأة وأناقتها، تختار خاماتها بدقة وتزينها بالتطريز اليدوي المتقن.

مقولات المصمم

” من المهم جداً أن تشعري بالراحة في إرتداء ما لديكِ لأن ذلك ينعكس على ثقتك بنفسك.” – لبنى الزكواني

” العيش في مدينة مثل دبي مليئة بكل الأجناس تعطي الدافع للوصول إلى أكبر شريحة من الناس، لذا أحب أن أرى تصاميمي قابلة للأرتداء في كل مكان.” –  لبنى الزكواني

“أجمل أكسسوار يمكن أن ترتديه هو ابتسامتك.” –  لبنى الزكواني